أجلت محكمة جنايات القاهرة العسكرية، اليوم الإثنين 22 أكتوبر، محاكمة 304 من المعتقلين في الهزلية رقم 64 لسنة 2017 جنايات شمال القاهرة العسكرية، والمعروفة إعلاميا بمحاولة اغتيال “النائب العام المساعد” إلى جلسة 29 أكتوبر.

وخلال المحاكمة، تحدث عدد من المعتقلين عن تعرضهم للتعذيب الشديد، وكشف أحدهم عن إصابة أحد المعتقلين بشلل رعاش وكسر في فقرات الظهر بسبب التعذيب، وتدهورت حالته لرفض إدارة السجن علاجه منذ عامين، مشيرا إلى معاناة معتقل آخر من ورم في البطن وتجاهل إدارة السجن طلبات علاجه حتى تدهورت صحته بصورة بالغة، وتسببت في تضخم الورم، واستؤصل على إثره ١٠ كيلو ورم من البطن، ومتر ونصف من الأمعاء بعد حصول انسدادها، فيما تم اكتشاف مشاكل في الكبد بعد علاجه.

وروى معتقل آخر تعرضهم لشتى أنواع التعذيب، منها “التعليقة، والذبيحة، والشواية”، فضلا عن النفخ بجهاز كمبروسر، مشيرا إلى إصابة العديد من المعتقلين بالأمراض جراء ظروف الاحتجاز السيئة، ومنع دخول الأدوية إليهم، فضلا عن حرمان الطلاب من أداء الامتحانات رغم حصولهم على إذنٍ من النيابة.

رابط دائم