نشرت وكالة رويترز تقريرًا، قالت فيه إن الاتحاد الدولي لكرة القدم “يويفا” هدد باتخاذ إجراءات ضد عرض مباريات كأس العالم لكرة القدم المقامة في روسيا على شاشة قناة (بي أوت كيو)، عبر مؤسسة القمر الصناعي عربسات، ومقرها الرياض، وذلك بالإضافة إلى بث مباريات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إن قناة (بي أوت كيو) تعرض بشكل غير قانوني محتوى يخص شبكة (بي إن سبورتس) التي تتخذ من قطر مقرا لها. وتملك قنوات (بي إن سبورتس) حقوق البث الإقليمية للمباريات، لكنها محجوبة في السعودية بموجب إجراءات اتخذتها الرياض وحلفاء عرب لها ضد الدوحة.

وتبادلت قطر والسعودية الاتهامات بشأن القرصنة لحقوق البث، لكن تهديد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم صعّد من التوتر، إذ جاء بعد استنكار من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، واعتبره كثيرون بمثابة صفعة للسعودية.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم: “سنتخذ الخطوات الضرورية لمواجهة المسألة؛ من أجل تطبيق وحماية الحقوق الممنوحة لبي إن سبورتس، بما في ذلك التواصل مع مقدمي خدمات الأقمار الصناعية في المنطقة”.

وقال تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في السعودية، وهو أيضا مستشار كبير لابن سلمان، على تويتر قبل يومين: ”يحاول رئيس الاتحاد الأوروبي لقائي وأقول له بوضوح إنني لا أحب الرجال المتلونين“.

ورد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بنشر تغريدة عبر فيها عن دهشته لأن رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لم يسمع مطلقا بهذا الشخص، وبالتالي ليس هناك سبب يدعوه للقائه، الأمر الذي وضع مستشار ابن سلمان في وضع محرج.

رابط دائم