كشفت وكالة رويترز نقلًا عن مصادر فلسطينية وإسرائيلية، اليوم الإثنين، تفاصيل اعتقال جيش الاحتلال 20 فلسطينيا في الضفة الغربية المحتلة، بينهم 4 صحفيين، ونددت وزارة الإعلام الفلسطينية ونقابة الصحفيين بهذه الاعتقالات.

وذكر نادي الأسير الفلسطيني، أن حملة الاعتقالات شملت العديد من المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية بعد مداهمة عدد من المنازل.

وسلّطت رويترز الضوء على بيان وزارة الإعلام الفلسطينية، الذي قالت فيه إن اعتقال الصحفيين استمرار للعدوان المفتوح على حراس الحقيقة والمؤسسات الإعلامية، ودليل دامغ على استخفاف إسرائيل بالقرارات الدولية الضامنة لحرية عمل الصحفيين.

وتابعت أن اعتقال الاحتلال مدير فضائية القدس علاء الريماوي، ومراسلها محمد علوان، ومصورها حسني أنجاص، والصحفي قتيبة حمدان، ومصادرة مركبتين ومعدات تصوير، يندرج في سياق المساعي الإسرائيلية لإرهاب الإعلاميين.

واستنكرت نقابة الصحفيين، في بيان لها، قيام سلطات الاحتلال باعتقال 4 صحفيين فلسطينيين ومصادرة معدات عمل وسيارتين لاثنين منهم.

واعتبرت النقابة هذا الاعتقال قرصنة وعدوانًا جديدًا على الصحافة الفلسطينية، يندرج في إطار حرب الاحتلال المتواصلة والمفتوحة على حرية الكلمة والرواية الفلسطينية، ومحاولة للتعمية على جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

رابط دائم