نشرت وكالة رويترز البريطانية تقريرا عن أدوات الدين وأذون الخزانة التي يصدرها نظام الانقلاب بقيادة عبد الفتاح السيسي، حيث قالت الوكالة إن استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومي لنظام الانقلاب بلغت 17.1 مليار دولار منذ تعويم الجنيه في نوفمبر 2016 وحتى نهاية يوليو 2018، مشيرة إلى أن ذلك يقل عن مستوى 23.1 مليار دولار المسجل في نهاية مارس 2018، مما يعني أن هناك انخفاضا بنسبة 25% في الإقبال عليها.

وتابعت الوكالة أن احتياجات نظام الانقلاب التمويلية في موازنة 2018-2019 تبلغ نحو 714.637 مليار جنيه، منها 511.208 مليار في شكل أدوات دين محلية والباقي تمويلات خارجية من إصدارات للسندات وقرض صندوق النقد الدولي.

ولفتت رويترز إلى أن بيانات من البنك المركزي المصري اليوم الخميس أظهرت أن متوسط العائد على أذون الخزانة لأجل ستة أشهر وعام واصل صعوده، حيث زاد متوسط العائد على أذون الخزانة لأجل 182 يوما إلى 19.50 بالمئة من 19.43 بالمئة في العطاء السابق، بينما ارتفع متوسط العائد على أذون 364 يوما إلى 19.30 بالمئة من 19.25 بالمئة.

وباعت حكومة الانقلاب اليوم الخميس أذون خزانة لأجل 182 يوما بقيمة 8.250 مليار جنيه (459.35 مليون دولار) رغم وجود طلبات شراء بنحو 11.049 مليار جنيه، في حين باعت أذون خزانة لأجل عام بقيمة 13.388 مليار جنيه رغم وجود طلبات شراء بنحو 15.014 مليار جنيه.

رابط دائم