كتب: حسن الإسكندراني
بألمٍ يعتصر قلب الأم التي حُرمت من زوجها وأبنائها بقرارات من قادة الانقلاب، كتبت السيدة عزة توفيق، زوجة المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان المسلمين، تشكو عدم الإفراج عن ابنها رغم حصوله على البراءة، في القضية الملفقة التي أطلق عليها "غرفة عمليات رابعة".

وعبر منشور على صفحتها بموقع "فيس بوك"، كتبت "ابني محجوز وراء باب بنظارة غالبا مقفولة دائما، متى يا مصر تحترمي شبابك وشعبك!"، وأردفت: "اليوم الحادى عشر بعد البراءة.. لماذا؟".

وكتبت فى تدوينة أخرى "مازال ابنى سعد أسيرا، من قسم إلى تخشيبة إلى ترحيلة إلى قسم.. أسبوع على براءته ومازال أسيرا".

رابط دائم