تصدر هاشتاج #زيادات_الغلابة_فين على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، في ظل إقرار برلمان العسكر، قبل نهاية يونيو المقبل، الموازنة العامة للبلاد في العام المالي المقبل، والتي ستشهد- حسب وكالة “رويترز”- خفض الدعم الحكومي بأكثر من 30 مليار جنيه.

فقد شهدت رواتب الوزراء والمحافظين زيادات كبيرة، مع رفض تنفيذ حكم قضائى لأصحاب المعاشات, في الوقت الذي ما زال فيه عدد كبير من العاملين في قطاع الزراعة أيضًا لا تتعدى رواتبهم 600 جنيه شهريًا.

وعلقت “چاسمين” بسخرية قائلة: “إحنا عصابة مع بعضينا.. اوعوا تُقروووا علينا.. خير البلد كله لينا.. انتوا صدقتوا “نور عينينا”!.. شكرا للزعيم الملهم قائد التكية العسكرية, الذي بدأ ببائعي الفول والكشري لكي يحارب الفساد!”.

كما اختار “البراء إبراهيم” صورة لمواطنين من كبار السن، أمام لجان انتخابية كتب عليها (دول نزلوا في الطابور عشان ينتخبوا ده.. وده “السيسي” أول ما نجح رفض ينفذ حكم المحكمة لزيادة معاشتهم)، وعلق قائلا: “رد الجميل .. الشباب دايما على حق يا والدى”.

أما “سيس عنخ أمون” فكتب: “السيسي قال بعد الانقلاب.. سنتين وتقولوا مصر بقت كده إزّاي!؟”. وذلك تعليقا على إنفوجراف يقول إن “44 ألفا متوسط الدخل السنوي للأسرة.. و27% تحت خط الفقر، و49% بلا تأمين صحي، و44% بلا صرف صحي، و40 ألف أسرة بلا حمام، و2.1 مليون أسرة بحمام مشترك، و2 مليون أسرة بمطبخ مشترك”.

واستغربت “حبيبة مصطفى” من أن “برلمان الخيانة يقر زيادة للمعاش العسكري ٣٣ ألفا.. غلابة أوي الناس دي يا خال”.

وضمن الهاشتاج أضافت “دهاليز”: “الغلابة لو شبعوا هيسألوا عن حقوقهم, والأنظمة القمعية لا يمكن تشبع جعان ولا تخدم محتاج”.

رابط دائم