اعتقلت قوة عسكرية صهيونية، مساء الأحد، الطفل الفلسطيني محمد فضل التميمي (15 عاما)، من قرية “النبي صالح”، شمالي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية.

وحسب الأناضول، قال ناجي التميمي، أحد أقارب الطفل في اتصال هاتفي مع الأناضول: إن “قوة إسرائيلية اعتقلت “محمد” من أطراف بلدة النبي صالح”.

وأشار التميمي إلى أن السلطات الإسرائيلية تحتجز الطفل محمد في مركز شرطة “بنيامين” قرب مدينة القدس، دون توجيه تهمة واضحة له.

والطفل محمد التميمي، هو من أقارب الطفلة عهد التميمي المعتقلة في السجون الإسرائيلية، والتي قضت محكمة عسكرية إسرائيلية في 21 مارس/ آذار الماضي، بسجنها 8 شهور؛ بتهمة “إعاقة عمل جندي إسرائيلي ومهاجمته”، بموجب صفقة توصلت إليها النيابة العسكرية في إسرائيل مع فريق الدفاع عنها.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد احتجزت الطفل محمد التميمي في فبراير/ شباط الماضي لعدة ساعات، بعد إصابته في رأسه خلال مواجهات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية في قرية “النبي صالح”.

ويبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية نحو 6500 معتقل، بينهم حوالي 350 طفلا، وفق إحصائيات فلسطينية رسمية.

رابط دائم