فشلت حملة «خليها تحمض» المدعومة من نظام عبد الفتاح السيسي لمقاطعة الفاكهة، والتي يحاول من خلالها إقناع المصريين أن ارتفاع سعر الفاكهة ليس له علاقة بالسياسات الخاطئة التي يتخذها نظام الانقلاب، ولكن ترجع لجشع التجار، وتلاعبهم بالأسعار، وليس نتيجة ارتفاع أسعار الوقود والنقل والأسمدة الزراعية.

ورغم الحملة التي دعمها نظام السيسي، ظل سعر كيلو العنب عند 25 جنيها، والموز 15 جنيها، والمانجو 40 جنيها.

ونقلت صحيفة “الأهرام” عن مواطنين بمحافظة الغربية، استياءهم الشديد مما وصلت إليه أسعار الفاكهة هذا الموسم، الأمر الذى جعلهم يمتنعون عن شرائها، إلا القليل جدا ممن يملكون ثمنها.

وقال محمد عبدالله (موظف بمجلس مدينة طنطا) إنه لم يعد باستطاعته شراء أى نوع من الفاكهة بسبب ارتفاع أسعارها المبالغ فيه ، رغم وجود سوق الجملة، مشيرا إلى أن الجوافة التى كنا نشتريها بجنيهين وثلاثة وصل سعر الكيلو الواحد منها إلى 15 جنيها، فى حين يتراوح سعر كيلو المانجو فى موسمها بين 20 و45 جنيها.

غياب الرقابة،

وأعرب أهالي أسيوط عن غضبهم من الأسعار المبالغ فيها، والتى فرضتها سياسات النظام على الأسواق، وتبررها سلطات الانقلاب بجشع التجار.

وقال محمود سيد عامر ( موظف) إن قطاعا كبيرا من الصعايدة يعيشون تحت خط الفقر، ولا يجدون قوت يومهم حتى يذهبوا لشراء الفاكهة .

وأشار هيثم عادل خليفة مهندس إلى عجز وزارة الزراعة عن إيجاد حلول لمواجهة جشع تجار الخضراوات والفاكهة، حيث كان من المفترض أن تبدأ حملة تتعاون خلالها المحافظات لتوفير منافذ بيع، مع الأخذ فى الاعتبار أن الفلاح مظلوم.

ويضيف مايكل فوزى حنا محاسب أن ما تشهده مصر حاليا هو نوع من غياب الرقابة، خاصة وأن أسعار الفاكهة مازالت مستمرة وبأسعار فلكية، فالتفاح العاديوصل سعره إلى ثلاثين جنيها، والعنب الأخضر العادى تجاوز الـ 15 جنيها.

“بناقص الفاكهة”

ووصف أهالي سوهاج المقاطعة بالسلبية وقالوا إنها تشجع تجار الفاكهة على استمرار رفع الأسعار، وتم رصد حالة من عدم الإقبال علي عمليات الشراء من قبل بعض المواطنين خاصة محدودي الدخل

وأضاف الأهالى : “بناقص الفاكهة”، حتى الموز الذى توجد مساحات كبيرة منه بسوهاج وبالتحديد مركز دار السلام، أسعاره مرتفعة كما تم رصد إلقاء كميات ليست قليلة من الفاكهة فى القمامة، بعد ان أصابها التلف.

سوق العبور

ولم تشهد حملة “فاكهة بنصف الثمن” أي تغيرات في سوق العبور، من ناحية الأسعار، وقال حاتم النجيب، نائب رئيس شعبة الخضراوات والفاكهة بالغرف التجارية بالقاهرة، والمتحدث باسم تجار سوق العبور، إنه تم طرح مبادرة مقدمة للشباب بشراء الخضراوات والفاكهة من السوق بخصم 50% عن أسعار بيع تجار التجزئة، اعتبارًا من أول أمس الأربعاء.

وأكد “النجيب”، خلال لقائه ببرنامج “على مسئوليتي”، المُذاع على فضائية “صدى البلد”، إن المواطن لم يعد قادرًا على تحمل ارتفاع الأسعار.

وطالب نائب رئيس شعبة الخضار والفاكهة، السلاسل التجارية الكبيرة أن تشارك الشعبة في تخفيض  أسعار الفاكهة 50%، لأنهم يستهدفون المواطن.

إلا أن الحملة لم تجد نفعا، حيث ظلت أسعار المانجو كما هي ما بين 25 جنيها و 40 جنيها للكيلو، ووقف سعر العنب عند عشرين جنيها، وكيلو الجوافة عند عشرة جنيهات.

رابط دائم