كتب– عبدالله سلامة
كشفت المنظّمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان، عن تلقيها استغاثة عاجلة من الأهالي المجاورين لسجن عتاقة المركزي بالسويس، تفيد بسماع أصوات ضوضاء كبيرة من داخل السجن، وتصاعد هتافات المعتقلين.

وقالت المنظمة، في بيان لها، إنها تلقت مساء اليوم استغاثة من الأهالي، تؤكد أن هذه الهتافات دليل على تصعيد من إدارة السجن ضد المعتقلين، واستعمال القوة والعنف من إدارة السجن ضدهم.

من جانبها، استنكرت المنظمة الانتهاكات التي ترتكب بحق المعتقلين داخل السجون المصرية، مطالبة بوقف تلك الانتهاكات فورا، وحملت داخلية الانقلاب ومصلحة السجون وإدارة السجن المسئولية الكاملة عن سلامة المعتقلين.

رابط دائم