اندلع حريق بقرية الراشدة بمحافظة الوادي الجديد أسفر عن تدمير مائة فدان من النخيل وإصابة نحو 40 شخصا.

وقالت مصادر صحفية إن الحريق امتد لمساحة شاسعة من الأراضي نتيجة تأخر قوات الحماية المدنية في الوصول إلى القرية واعتماد الأهالي على الطرق البدائية في إخماده ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة تظهر احتراق مساحات شاسعة ومناظل كثيرة وتسمع فيها أصوات استغاثة الأهالي طلبا للمساعدة.

وبلغ عدد الحرائق خلال العام 2016 أكثر من 45 ألف حادثة حسب إحصاءات حديثة للجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

وقال أحد أهالي قرية الراشدة، إن الحريق اندلع في الساعة الخامسة مساء لكن تأخر قوات الحماية المدنية التي وصلت السابعة مساء أدى إلى انتشار الحريق واحتراق مساحات كبيرة من أشجار النخيل.

وأضاف في اتصال هاتفي لقناة “وطن”، أن القرية اندلع بها أكثر من 20 حريقا خلال عامي 2016 و2017 وطالب الأهالي عام 2016 بتوفير سيارة إطفاء في القرية ولم تستجب الحكومة.

وأوضح أن الحريق أسفر حتى الآن عن تدمير أكثر من مائتي فدان بخلاف ما زعمت وسائل إعلام الانقلاب، واحتراق 24 ألف شجرة نخيل بالإضافة إلى احتراق عدد من المنازل والشون.

رابط دائم