تواصلت مظاهرات ثوار الشرقية، حيث انتفض أحرار وحرائر ههيا في مسيرة، عقب صلاة الجمعة، من العدوة مسقط رأس الرئيس محمد مرسى، تستنكر جرائم العسكر وتجدد العهد بمواصلة النضال السلمي حتى عودة الشرعية والمسار الديمقراطي، وإطلاق الحريات، والقصاص لدماء الشهداء.

رفع الثوار علم مصر وصور الرئيس محمد مرسى بكثافة؛ تحية لصموده وثباته في سجون الانقلاب، كما رفعوا صور عدد من المعتقلين والشهداء، ولافتات تحمل عبارات تطالب برحيل السيسي عدو الغلابة ونظامه الانقلابي، وتستنكر جرائم العسكر والتنكيل بمناهضي الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

وأحرق الثوار علم الكيان الصهيوني خلال المسيرة، مؤكدين استمرار دعمهم لنضال الشعب الفلسطيني في قضيتهم العادلة قضية القدس والأقصى، قبلة المسلمين ومسرى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، داعين جموع أحرار العالم العربي والإسلامي إلى دعمهم بكل أشكال الدعم الممكنة.

Gepostet von ‎أحمد محمد‎ am Freitag, 28. September 2018

Gepostet von ‎أحمد محمد‎ am Freitag, 28. September 2018

رابط دائم