وصف البدري فرغلي، رئيس اتحاد أصحاب المعاشات، أن هيئة التأمينات الاجتماعية بـ”صندوق الفساد المغلق” الذي تخصص أعضاؤه في سرقة أموال الشعب.

وقال فرغلي -فى تصريحات صحفية له- إن فساد هيئة التأمينات الاجتماعية الخاص بمرتدات المعاشات، جزء بسيط من خلية الفساد الموجودة داخل الهيئة، التى استولت على نسبة كبيرة من أموال أصحاب المعاشات.

يأتى ذلك ردا على تصريحات غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي بحكومة العسكر، التى كشفت أن إجمالي قيمة أموال التأمينات الاجتماعية بلغ 755 مليار جنيه في شهر ديسمبر الماضي.

وتابع فرغلى: “هيئة التأمينات الاجتماعية أصبحت صندوقًا مغلقًا، استشرى به الفساد، وتخصص البعض داخله فى سرقة أموال أصحاب المعاشات والاستيلاء على حقوقهم، على مرأى ومسمع من مسئولي وزارة التضامن الاجتماعي، وقد قدمنا أكثر من مذكرة فى هذه الأمور، والعديد من الشكاوى، ولم يحدث أى إصلاح، بل استعملت الوزيرة غادة والى منطق القوة معنا، وحاولت تضليل الرأى العام”.

وأوضح فرغلى أن أصحاب المعاشات يعيشون الأسوأ فى تاريخ حياتهم منذ خروجهم للمعاش، وأصبحوا تحت خط الموت بعدما كانوا تحت خط الفقر العام الماضى.

وأكد أن الملايين من أصحاب المعاشات يتقاضون معاشًا أقل من 500 جنيه، وبعضهم يتقاضى أقل من 1000 جنيه، فى ظل انخفاض القيمة السوقية للجنيه المصرى بعد ارتفاع أسعار السلع والأدوية، فمنذ عام انخفضت قيمة الجنيه إلى 50 قرشًا، والأيام الحالية قيمته لا تتعدى 25 قرشًا.

واتهم البدري فرغلي، رئيس اتحاد أصحاب المعاشات، وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والي بأنها تسترت على من سرق أموال التأمينات من الفقراء، قائلًا: “حاولوا يشتروني بـ7 آلاف جنيه علشان أسكت، لكن رفضت ولن أسكت حتى أموت”.

وقال رئيس اتحاد أصحاب المعاشات: “نحن ملاك التريليون جنيه، ومع ذلك لا نأخذ أموالنا ونعيش تحت خط الموت، ومع ذلك تعلن وزيرة التضامن الاجتماعى أن أموال التأمينات 686 مليار جنيه فقط، وأسقطت فوائد 10 سنوات عنها، بالمخالفة للمادة 17 من الدستور، التى تنص على أن فوائد أموال أصحاب المعاشات لأصحاب المعاشات وليس لوزارة المالية أو وزارة التضامن، أو هيئة التأمينات الاجتماعية بقطاعيها العام والخاص”.

وأشار “فرغلى” أن أصحاب المعاشات طرقوا جميع الأبواب للحصول على أموالهم وحقوقهم، وطالبوا بتشكيل لجنة قضائية مستقلة تحقق، فى قضية أموال أصحاب المعاشات، ولم يسأل عنهم أحد.

وذكر أن معاش الوزير بلغ شهريا 24 ألف جنيه حتى لو عمل لمدة شهر واحد فقط.

كما أشار رئيس اتحاد أصحاب المعاشات إلى أن الوزير راتبه الأساسي 30 ألف جنيه بالإضافة إلى الراتب الذي يتقاضاه مقابل عمله كعضو في مجلس إدارة أكثر من صندوق تابع للوزارة التي يعمل بها.

رابط دائم