قال السفير إبراهيم يسري، نائب وزير الخارجية السابق، إن اتفاقية الغاز الموقعة بين سلطات الانقلاب العسكري وقبرص باطلة قانونيا، لأن قبرص مقسمة إلى جزأين قبرص التركية وقبرص اليونانية.

وأضاف يسري، في مداخلة هاتفية لبرنامج “قصة اليوم” على قناة “مكملين”، مساء الخميس، أن المادة 74 من اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار تؤكد بطلان الاتفاقية لأنها تمنع منعا باتا الاتفاقيات الثنائية للترسيم البحري، ولكنها تقر إمكانية عمل تنقيطات مؤقتة وليست اتفاقيات، وهو ما لم تلتزم به سلطات الانقلاب.

وأوضح يسري أن الأمم المتحدة لا تعترف إلا بالاتفاقيات التي تتم بين جميع الدول المتلاصقة والمتقاربة من تركيا إلى سوريا إلى لبنان إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي إلى مصر إلى قبرص، مضيفا أن قبرص أدخلت جزيرة تحت السيادة البريطانية ونجحت في سرقة حقل أفروديت من مصر ثم اتفقت مع إسرائيل، رغم عدم توقيعها على اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، وبموجب الاتفاق استولت إسرائيل على حقلين للغاز من مصر.

رابط دائم