أكد إسلام الغمري، القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، أن حالة الانسداد السياسي والاقتصادي والأمني التي تعيشها البلاد منذ الانقلاب العسكري، ستؤدى في مرحلة ما إلى حالة انفجار شعبي هائل، سيكون من أكبر نتائجه الهجرة بعشرات الملايين إلى أوروبا.

وتساءل- خلال لقائه الإعلامي محمد جمال على تلفزيون وطن ببرنامج “من الآخر” مساء أمس الخميس- “هل تطيق أوروبا ويطيق العالم هذه الهجرة المتوقعة في ظل استمرار السيسي قائد الانقلاب؟.

وتابع أن استمرار السيسي هو قنبلة مؤجلة، مؤكدًا أن الانفجار الشعبي قادم قادم؛ نتيجة ممارسات وأداء السيسي الذي يمثل رأس الإرهاب ورأس المشاكل كلها، كما أنه عمل على تلغيم كل دول الجوار والمنطقة، فضلا عن تلغيم الشعب المصري نفسه، مشيرا إلى حديث السفير معصوم مرزوق الذي قال إنه يريد أن ينقذ الشعب المصري من حرب أهلية قادمة، وخطر قادم في ظل استمرار السيسي.

السيسي فعل كل شيء من أجل السلطة.

إسلام الغمري: السيسي فعل كل شيء من أجل السلطة.. باع الأرض وقتل الشعب.. ولن يقبل إلا بالاستمرار في السلطة.. ولكن كيف يمكن أن تتغير المعادلة؟!#من_الاخر

Gepostet von ‎تلفزيون وطن – Watan TV‎ am Donnerstag, 15. November 2018

رابط دائم