نظم الائتلاف العالمي للمصريين بالخارج وقفة احتجاجية أمام البرلمان الهولندي ضد أحكام الإعدام الجائرة التي أصدرتها سلطات الانقلاب.

وسلم الائتلاف إلى عدد من أعضاء البرلمان عريضة ضد أحكام الإعدام وجرائم الانقلاب وانتهاكاته لحقوق الإنسان في مصر.

كان الائتلاف قد أطلق حملة مؤخرا للتنديد بأحكام الإعدام الجماعية فيما يعرف بقضيتي فض اعتصام رابعة العدوية وأحداث كرداسة.

وقال هيثم إبراهيم المتحدث باسم الائتلاف العالمي للمصريين بالخارج في هولندا، إن وفدا ممثلا عن الائتلاف التقى 4 من أعضاء البرلمان الهولندي وشرح لهم حقيقة الأوضاع في مصر وكذب ادعاءات اليمين المتطرف الذي يسوق أن السيسي هو المنقذ للأوضاع في مصر.

وأضاف إبراهيم أن الوفد طالب الأعضاء بعقد جلسة استماع عامة بوجود وزير الخارجية ستيف بلوك، وحضور شهود عيان لفضح جرائم الانقلاب مثل إبراهيم حلاوة الذي تعرض للاعتقال على يد نظام السيسي، كما طالبهم باتخاذ إجراءات جادة لوقف أحكام الإعدام الجائرة في مصر.

وأوضح إبراهيم أن الأعضاء وعدوا الوفد بالرد على هذه المطالب في أقرب وقت، لافتا إلى أن تهتم بشؤونها فقط ولا تولي اهتماما للأوضاع في الشرق الأوسط ولم تصلهم الصورة كاملة ودورنا فضح انتهاكات النظام.

رابط دائم