روت ابنة إبراهيم عبد الوهاب المنسي، تفاصيل اختطاف قوات أمن الانقلاب له من أحد شوارع مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية، ظهر السبت الماضي، واقتياده إلى جهة غير معلومة.

وقالت ابنة المنسي، في اتصال هاتفي لبرنامج “حقنا كلنا” على قناة “الشرق”: إن والدها ظهر بقسم شرطة بلبيس، وتظهر عليه آثار تعذيب شديد، حتى إن ابنته الصغيرة لم تتعرف عليه.

وأضافت أن الأسرة كانت في زيارة لشقيقها “عمر”، المعتقل منذ 5 أشهر، وأخبرهم أحد المخبرين أن والدهم معتقل بقسم بلبيس، وعند توجههم للقسم وجدوا والدهم أثناء ترحيله للزقازيق.

ويبلغ إبراهيم المنسي من العمر 49 سنة، ولديه 3 أولاد وبنت، وأحد أولاده معتقل منذ 5 شهور بتهمة التظاهر.

رابط دائم