روت “نور” ابنة عائشة خيرت الشاطر، البالغة من العمرر “12 عاما” جانبا من معاناتها وشقيقها الأصغر، منذ اعتقال أمهما وحرمانهما من زيارتها؛ الأمر الذي أبكى مذيع قناة “الجزيرة” أحمد طه.

وقالت نور – خلال مداخله هاتفية عبر قناة الجزيرة مباشر مساء السبت -: “مانعين عنا الزيارة نفسي أشوف ماما وأحضنها.. مش عارفة أذاكر.. معظم الأيام بغيب من المدرسة.. يوم في النيابة ويوم في المحكمة ويوم قدام السجن علشان الزيارة اللي مش بتم”.

وأضافت نور: “ماليش غيرها في الدنيا.. مش عارفة أعيش من غيرها وحشاني كتير.. حياة مدمرة أنا وأخويا.. بنحلم بكوابيس.. وبعد كله ده يكلمونا عن حب الوطن”.

وحشتيني قوي يا ماما

كان نشطاء قد تداولوا مقطع فيديو مؤثرا لأبناء عائشة خيرت الشاطر التي تم اعتقالها وعددا من الحقوقيين على رأسهم المحامية هدى عبد المنعم و4 آخرين، وسجل المقطع آلاف المشاهدات في غضون ساعة من عرضه، بالإضافة إلى مئات التعليقات والمشاركة.

ويظهر مقطع الفيديو نداءات من أبناء عائشة الشاطر، مصحوبة بالقهر والألم على والدتهم أمام مقر النيابة بعد منعهم من زيارتها، قائلين بصوت مرتفع حتى يصل إلى والدتهم: “يا ماما جينالك أول امبارح ومدخلوناش، وحشتيني قوي يا ماما، ازيك يا ماما؟ يا عائشة وحشتيني قوي يا عائشة، ربنا معاكي”.

التنكيل بعائلة الشاطر

يشار إلى أنه فى الأول من نوفمبر الماضى اعتقلت قوات الانقلاب عائشة ابنة نائب المرشد العام للإخوان المسلمين، وزوجها المحامي والحقوقي محمد أبو هريرة.

وتأتي أسرة خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان المسلمين في صدارة الأسر التي تعرضت للتنكيل على يد ميليشيات الانقلاب؛ حيث قرر الانقلاب الانتقام من القيادي البارز المعروف بدوره في الحركة الوطنية، منذ أن كان طالبا بكلية الهندسة جامعة المنصورة إلى أن تولى منصب نائب المرشد العام للإخوان.

رابط دائم