قال أحمد عبد الجواد، الكاتب الصحفي، إن استدعاء نظام الانقلاب العسكري جنوب السودان لطاولة المفاوضات حول سد النهضة يؤكد وجود لعبة مخابراتية.

وأضاف عبد الجواد- في حواره مع برنامج “طبعة جديدة” على قناة “مكملين”- أن طلب نظام عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، ضم جنوب السودان لملف مفاوضات سد النهضة، للضغط على السودان في ملف حلايب وشلاتين.

وأوضح عبد الجواد أن ملف السودان من أخطر الملفات التي تواجه نظام السيسي من جميع النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية والجغرافية والأمنية، مضيفًا أن حكومة الانقلاب منذ اللحظة الأولى اتبعت أسلوب المكايدة السياسية في التعامل مع الأزمة السودانية، لافتا إلى أن تدخل السيسي الفج في جنوب السودان والعمل على تأجيج الفتنة بينها وبين الخرطوم ساعد على تعميق الخلافات.

رابط دائم