كتب- حسن الإسكندراني:
 
مسموح بالضحك على الانقلاب، حيث استقبل محافظ أسوان الانقلابي "اللواء" مجدي حجازي ترافقه الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة، للثروة الحيوانية شحنة تضم 43 ألف كتكوت قادمة من إنجلترا عبر مطار أسوان، ضمن الشحنة الأولى الخاصة بمشروع الدواجن الجديد بتوشكى.
 
وزعم اللواء الانقلابي محافظ أسوان أن مشروع الدواجن ينقسم لمرحلتين الأولى بدأت فى أكتوبر 2016 على مساحة 2000 فدان لإقامة مزرعة الجدود للتسمين.
 
في السياق ذاته، شن نشطاء ورواد التواصل هجوما على مسؤولى الانقلاب على "شحنة الكتاكيت" حيث قالت: شذا الورد، مش فالحين في حاجة.
 
 
ورد أحمد فتحي: أكيد جايين يقضوا عقوبة وراجعين تاني.وزاد عمرو عبد العظيم بالسخرية فقال: مصر الدولة الأولى عالميا في استيراد كل حاجة حتي الكتاكيت استوردناها.
 
وفضح حسام محمود العسكر فقال: 43 ألف دول بنحطهم في عنبرين فقط في المزرعه ومش بيكملوا العنبر التاني كمان الله يفضحهم زي ما فضحونا ثم احنا كل يوم بنستورد كتاكيت اشمعنا المرة دي عاملين هيصة عليهم طيب اطمن ..داخل عليك جو متقلب بين الشتا والصيف وان شاء الله هيموتوا.
 
وسخر أيضا طاهر محمد قائلا: طب توووت توووت توووت توووت شد حيلك يا كتكوووت. وتعجب محمد العشري: طيب ما ياخدو من الفيوم ليه يستوردوا؟
 
أبو الفولي قال: "يا ترى الكتاكيت دى جايبة مرض ايه للبلد بعد الفيروس والسرطانات ...64 سنة ماسكين البلد وفي الآخر بنستوردوا حتى الكتاكيت".
 

رابط دائم