انتهاكات متصاعدة وجرائم لا تتوقف ، بحق معتقلي الرأي القابعين داخل سجن ليمان المنيا الجديد ، نقلت طرفا منها استغاثات أهالي الضحايا ، وثقتها عدد من المنظمات الحقوقية ، والتي أدانتها بدورها ، وطالبت بفتح تحقيق عاجل ومحاسبة المتورطين فيها ، وضمان ظروف احتجاز تتناسب مع آدمية الإنسان وحقوقه.

وبثت قناة مكملين الفضائية ، أمس الخميس تقريرا يعرض لشكوى الأهالي التي كشفت عن اقتحام قوات شرطية خاصة لزنازين العنبر رقم 3، والاعتداء على ذويهم، وتجريدهم من كافة متعلقاتهم الشخصية، فضلا عن الأطعمة والدواء، ما أدى لإصابة بعضهم بإصابات بالغة.

ويذكر أهالي المعتقلين أن إدارة السجن اعتدت على جميع المعتقلين دون تمييز ما أدى لدخول أحد مرضى السكر في غيبوبة تامة؛ لرفضهم دخول جنائيين معهم داخل الزنزانة.

كما لم تكتفِ إدارة السجن بالاعتداء على ذوي المعتقلين  بل أخفت ثلاثة منهم قسرًا بعد تعذيبهم وهم «أبو المجد عبدالناصر، وأحمد علاء الدين، وسعد طعيمة»، فيما وضعت 5 آخرين بينهم «صبري صلاح، محمد الجندي، ناصر محمد» بمقر التعذيب داخل السجن  .

شاهد التقرير

https://www.facebook.com/mekameeleen.tv/videos/1808718315902472/

رابط دائم