اعتقلت قوات أمن الانقلاب المحاميين زكريا عبد العزيز وياسر زكريا، من داخل محكمة أبو حماد بمحافظة الشرقية.

واستنكر أهالي المعتقليْن جريمة الاختطاف، وناشدوا منظمات حقوق الإنسان توثيقها والتحرك لرفع الظلم الواقع عليهما.

يأتي اعتقال المحاميين بعد الحملة الممنهجة بحقهما لدفاعهما عن رافضي الانقلاب، حيث اختطفت قوات أمن الانقلاب 4 محامين خلال الشهرين الماضيين.

من جانبه قال الباحث الحقوقي أحمد العطار: إن اعتقال المحامين ليس وليد اليوم، ولكنه بدأ منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013، ولدينا ما يقرب من 400 محامٍ داخل المعتقلات آخرهم عزت غنيم.

وانتقد العطار- في مداخلة هاتفية لقناة “وطن”- صمت نقابة المحامين، واصفًا دورها بـ”المخزي”، وأنها اكتفت بتقديم معاش شهري بسيط للمحامين دون توفير دعم قانوني ومعنوي لأعضائها.

رابط دائم