رامي ربيع
شنت السلطات السعودية، في سبتمبر عام 2017، حملات اعتقال بدأت بالداعية سلمان العودة، ثم الشيخ عوض القرني وغيرهما، لتتوسع الحملة وتشمل العشرات من الدعاة والنشطاء والمفكرين وأصحاب الرأي وإعلاميين وقضاة.

وفي نهاية أكتوبر، تداول نشطاء قائمة بأسماء 26 فرضت عليهم السلطات منعًا من السفر، وضمت القائمة دعاة وإعلاميين وكتابًا، منهم الداعية محمد العريفي، والإعلامي أحمد الشقيري.

وفي السابع من نوفمبر، وُضِع الداعية عائض القرني على رأس قائمة جديدة ممنوعة من السفر، وفق حساب "معتقلي الرأي" السعودي.

رابط دائم