كتب- عبد الله سلامة: 
 
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الاخيرة عدة فيديوهات لمواقف الرئيس محمد مرسي من القدس والقضية الفلسطينية، والتي كان أبرزها تأكيد أن فلسطين واحدة وعاصمتها القدس وأن القضية الفلسطينية علي رأس أولوياته، فضلاً عن خطاب الشهير خلال العدوان الصهيوني علي قطاع غزة وتأكيده أن "غزة ليست وحدها"
 
يأتي هذا علي وقع موقف عربي ضعيف تجاه مخطط الرئيس الأمريكي المتطرف دونالد ترمب بنفل سفارة بلاده الي القدس، بما يمثل اعتراف أمريكي بأن "القدس عاصمة للكيان الصهيوني"
 
كما يأتي هذا في وقت يواصل فيه نظام الانقلاب في مصر حصار قطاع غزة، فيما يصف مسئولون سعوديون وإماراتيون حركة المقاومة الإسلامية حماس ب"الارهابية".

رابط دائم