قال سليمان الحكيم، الكاتب الصحفي، إن مشاركة 300 ألف مواطن في مبادرة “اسأل الرئيس” لا تعبر عن شعبية عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، والعبرة بنوعية الأسئلة التي وجهها المشاركون.

وأضاف الحكيم- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن حصاد الأربع سنوات الماضية من حكم السيسي شهدت تردي الأوضاع والتخلف والغلاء والفساد الأخلاقي والمالي، أكثر مما حدث في عهد الهكسوس.

وأوضح الحكيم أن الدعم البرلماني الذي حظي به السيسي لا يعد مؤشرًا على التأييد الشعبي؛ لأن أعضاء البرلمان جاءوا بأوامر من السيسي وصنعوا على عينه، مضيفا أن موافقة البرلمان عن أداء السيسي لا قيمة لها دون تأييد الشعب، فالبرلمان والسيسي في كفة والشعب كله في كفة أخرى.

 

رابط دائم