كشف نزار قنديل، مسئول الملف المصري بصحيفة العربي الجديد، عن السر وراء الإطاحة باللواء خالد فوزي، رئيس جهاز المخابرات العامة.

وأضاف قنديل- في مداخلة عبر الأقمار الصناعية لبرنامج قصة اليوم على قناة “مكملين”- أن تواصل جهاز المخابرات العامة مع سامي عنان، رئيس الأركان السابق ومرشح الرئاسة، هو السبب الرئيس وراء الإطاحة برئيس الجهاز، وأيضا التسريبات والتي تعد البطل في كل سيناريوهات الإطاحة برؤساء جهاز المخابرات العامة مثل محمد فريد التهامي.

وأوضح قنديل أن السيسي لديه دائرة أمنية خاصة به تضم الموالين له، ويثق بهم من المخابرات العامة والحربية والأمن الوطني، ومن الدوائر السياسية، وهي مصدر الثقة لديه، ومعنية بالملفات الحساسة في الاقتصاد والإعلام والأمن.

رابط دائم