قال سليم عزوز، الكاتب الصحفي، إن زيارة نائب الرئيس الأمريكي “مايك بنس” لعبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري في هذا التوقيت لاستكمال الصفحة الثانية من صفقة القرن، والتي بدأت صفحتها الأولى باعتراف ترامب بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف عزوز -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن زيارة “بنس” تؤكد دعم ترامب للسيسي في مسرحية الانتخابات الرئاسية، لافتا إلى أن السيسي في دورته الثانية سيسمح بدخول سيناء وسيكون اللعب على المكشوف.

وأوضح عزوز أن الأمن القومي الأمريكي بالشرق الأوسط بات يطلق على الصفقة بصفقة القرن، وهو يبدو متماهيا تماما مع المخطط الذي يجري تمريره ويتبناه السيسي وعدد من الحكام العرب.

وقالت وكالة الأناضول إن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنشأ قوة عسكرية خاصة على الحدود مع سيناء، وقالت صحيفة معاريف العبرية إن القوة تهدف إلى التصدي لأي هجوم طارئ من قبل تنظيم الدولة، ونقلت معاريف عن عقيد بجيش الاحتلال قوله إن الفريق الذي تم إنشاؤه مؤخرا، وهو النواة الأولى لوحدة عسكرية كبرى يتم تشكيلها لمواجهة ما أسماها بالتهديدات الإرهابية بالمنطقة.

رابط دائم