أثار الاستقبال المتدني لقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، خلال زيارته إلى السعودية للمشاركة في القمة العربية، العديد من التساؤلات حول نظرة العالم له, وأسباب استمرار هذه النظرة المتدنية تجاهه رغم إجرائه مسرحيتين في 2014 و2018.

وكان أبرز محطات هذه النظرة الدونية للمنقلب خلال زيارته الخارجية، ما حدث خلال زيارة السيسي في أكتوبر 2015 إلى الهند، للمشاركة فى القمة الثالثة لمنتدى “الهند –إفريقيا”، حيث كان فى استقباله بمطار نيوديلهى وزير الدولة الهندى للشئون البرلمانية والأقليات.

ولم يقتصر الأمر على الهند، بل شمل أيضا زيارات إلى الصين، في سبتمبر 2017، لحضور قمة “بريكس” حيث قوبل بطريقة مهينة، ولم يكن في استقباله سوى موظفين صغار من وزارة الخارجية الصينية وأعضاء سفارة الانقلاب بالصين.

كما شمل الاستقبال المهين للمنقلب زيارته إلى روسيا، في أغسطس 2015، حيث كان في استقباله بمطار موسكو، نائب وزير الخارجية الروسي، وسفير روسيا بالقاهرة، وسفير الانقلاب في روسيا محمد البدري، دون أن يكلف بوتين نفسه باستقباله أو إرسال حتى رئيس وزرائه أو وزير خارجيته لاستقباله.

وشمل الاستقبال المهين أيضا زيارته إلى ألمانيا، في يونيو 2015، حيث لم تستقبله المستشارة الألمانية ميركل، واكتفت بإرسال عدد من المسئولين العاديين لاستقباله، فيما قام أعضاء سفارة الانقلاب هناك بالتواجد لتدارك تلك الفضيحة.

وكان من بين مشاهد الإهانة للمنقلب داخل مصر، قيامه بصعود طائرة ملك السعودية الراحل عبد الله بن عبد العزيز، بعد استدعاء الأخير له لإعطائه بعض التعليمات خلال هبوط طائرته بمطار القاهرة، حيث قام السيسي بالصعود إلى الطائرة وتقبيل رأس “عبد الله”، فيما كان في استقبال السيسي- خلال وصوله إلى مطار قاعدة الملك عبد العزيز الجوية فى السعودية للمشاركة فى القمة العربية، أمس السبت 14 أبريل 2018- سعود بن نايف بن عبد العزيز، أمير المنطقة الشرقية، وذلك في دلالة على تدني مكانته لدى حكام السعودية الذين ينظرون إليه على أنه متسول، لا يهمه سوى جمع المزيد من “الأرز”.

وقد أثار الاستقبال المهين للسيسي، خلال زيارته الأخيرة إلى السعودية، سخرية غادة شريف، الكاتبة الصحفية بالمصري اليوم سابقًا وصاحبة المقال الشهير “تغمز بعينك يا سيسي”، من طريقة استقبال قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في السعودية، معتبرة أنها دليل على تدني مكانة مصر، وكتبت شريف- عبر صفحتها على فيسبوك- “لما جالنا محمد بن سلمان من أسابيع قليلة، السيسى خالف البروتوكول وراح استقبله بنفسه عند سلم الطائرة.. وتغاضى عن أن سفير السعودية أزاحه بيده علشان يبعده عن الأمير وهو بيسلم على مستقبليه، ولما السيسى بقى راح السعودية النهاردة، بعتوله يادوب أمير المنطقة الشرقية يستقبله”، مضيفة “إحنا صغيرين قوى يا سيد”!.

فيديو لاستقبال السيسي في ألمانيا

فيديو لاستقبال السيسي في الصين

فيديو لصعود السيسي طائرة الملك عبد الله

 

رابط دائم