بثت قناة “الجزيرة” الفضائية تقريرا معلوماتيا حول الشيخ أحمد ياسين، مؤسس حركة المقاومة الإسلامية حماس، في الذكرى الـ15 لاستشهاده على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وحسب التقرير، ولد الشيخ أحمد ياسين في جورة عسقلان بفلسطين في يونيو 1936، والتحق بمدرسة الجورة الابتدائية 1943 حتى الصف الخامس.

أثرت نكبة 1948 في نفسه وصمم على ضرورة اعتماد الفلسطينيين على أنفسهم، وفي عام 1952 تعرض لحادث أصابه بشلل وهو في سن الـ16 وفي عام 1956 شارك في تظاهرات منددة بالعدوان الثلاثي على مصر، وفي عام 1958 أنهى المرحلة الثانوية وعمل مدرسا في غزة.

وفي عام 1965 اعتقل في مصر ضمن حملة طالت جماعة الإخوان المسلمين، ونشط في مقاومة الكيان الصهيوني بعد هزيمة 1967 واحتلال قطاع غزة، وفي عام 1982 اعتقله الاحتلال بتهمة تشكيل تنظيم عسكري وفي عام 1985 أطلق سراحه ضمن صفقة تبادل للأسرى مع الجبهة الشعبية.

في عام 1987 أسس الشيخ أحمد ياسين حركة المقاومة الإسلامية حماس، وفي أغسطس 1988 داهمت سلطات الاحتلال منزله وهددته بالنفي إلى لبنان، وفي 18 مايو 1989 اعتقلته سلطات الاحتلال مع المئات من حركة حماس، وفي 16 أكتوبر عام 1991 قضت محكمة عسكرية صهيونية بسجنه مدى الحياة.

وفي عام 1997 أفرج عنه ضمن صفقة تبادل بين الاحتلال الإسرائيلي والأردن، وفرضت السلطة الفلسطينية الإقامة الجبرية على الشيخ ياسين مرارا، وفي 6 سبتمبر عام 2003 أصيب في محاولة اغتيال فاشلة نفذها الاحتلال، وفي 22 مارس 2004 استشهد الشيخ ياسين بعد صلاة الفجر في استهداف له بطائرات صهيونية.

Facebook Comments