كتب رامي ربيع:

قال قطب العربي -مدير المرصد العربي لحرية الإعلام- إن المخابرات الحربية والعامة لم يعد يكفيها فكرة السيطرة على وسائل الإعلام عن بعد، وباتت تسعى إلى تملك القنوات ماليا وإداريا، وهذا ما أشارت إليه منظمة مراسلون بلا حدود.

وأضاف العربي -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، اليوم- أن تأييد تلك الصحف والقنوات للانقلاب لم يعد كافيا، والنظام يخشى من تكرار تجربة الانتخابات الرئاسية في 2014 عندما أظهرت بعض القنوات اللجان الانتخابية خاوية من الناخبين، وتسببت في إحراج السيسي.

وأوضح العربي أن شراء المخابرات شبكة تليفزيون الحياة جاء بعد ضغوط سياسية كبيرة على ملاك القناة، وهذا ما حدث مع نجيب ساويرس عندما أجبر على التخلي عن قناة "أون تي في"، كما أجبر رضا أدورد على بيع جريدة الدستور لأحد رجال المخابرات، ويتعرض رجل الأعمال صلاح دياب لضغوط مماثلة لبيع "المصري اليوم".

رابط دائم