نشر الفنان محمد باكوس حلقة جديدة من برنامجه “مع باكوس” على موقع “يوتيوب” بعنوان “الوزارة تحمي الفساد”.

وتطرق باكوس خلال الحلقة إلى فضيحة الفساد داخل مستشفى 57357 لسرطان الأطفال والذي زعمت وزارة التضامن خلو المستشفى من أي مخالفات.

وأضاف باكوس أن الكاتب وحيد حامد كتب عدة مقالات يكشف فيها وقائع فساد داخل المستشفى واتهم فيه الدكتور شريف أبو النجا مدير المستشفى بأن عائلته تسيطر على إدارة المستشفى ويجمع وحده بين 5 مناصب وعين زوجته الدكتورة منال زمزم التي تجمع 5 مناصب وعين محمود التهامي زوج شقيقته الذي يجمع بين 5 مناصب وآخرين من نفس العائلة.

وأوضح حامد في مقالاته أن تقرير المراقب المالي للمستشفى ككشف أن حجم التبرعات السنوية تجاوز المليار جنيه ما تم صرفه على العلاج 164 مليون جنيه والباقي أجور وإعلانات وحوافز ومكافآت وأشياء أخرى.

وأشار باكوس إلى أن وزارة التضامن شكلت لجنة للتحقيق في اتهامات وحيد حامد مضيفا أن اللجنة لم توقف أبوالنجا وعائلته ومعاونيه القائمين على إدارة المستشفى أثناء التحقيق حفاظا على الحياد ما يشير إلى عدم جدية التحقيق، وعلى الرغم من أن اللجنة استمر عملها 6 أشهر إلا أنها لم تتوصل لأي مخالفات.

من جانبه هاجم حامد تقرير وزارة التضامن مضيفا أنه لم يتعرض لمعظم الاتهامات، منتقدا عدم استدعاءه لسؤاله حول الاتهامات التي وجهها لإدارة المستشفى.

رابط دائم