شاهد| انفجار السفارة الأمريكية مسرحية هزلية من قبل النظام

أعلنت قوات أمن الانقلاب عن القبض على شخص يدعى عبد الله أيمن عبد السميع، وصفته بأنه يعتنق الأفكار المتطرفة، بعد أن ألقى عبوة ناسفة انفجرت بمحيط السفارة الأمريكية بالقاهرة دون وقوع إصابات.

من جانبها، قالت السفارة الأمريكية عبر حسابها على تويتر، “نحن على علم بالواقعة”، مطالبة مواطنيها بتجنب موقع الحادث وتوخي الحذر، وأكدت السفارة في بيان لاحق، عودة العمل إلى طبيعته.

وقال الكاتب الصحفي وائل قنديل: إن الحادث يعبر عن سيناريو بائس وفقير، مضيفا أن مبنى السفارة الأمريكية عبارة عن قلعة محصنة ربما لا تستطيع الصواريخ اختراقه، كما أن دخول ميدان التحرير أمر صعب، فما بالنا بالاقتراب من مبنى السفارة!.

وأكد قنديل- في حواره مع برنامج المسائية على قناة الجزيرة “مباشر”- أن الحادث عمل مسرحي يهدف منه عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، توصيل رسالة لواشنطن بأنه يحارب الإرهاب ويحمي الأمريكيين من الإرهابيين.

وسخر قنديل من بيان داخلية الانقلاب حول اتهام الشاب بأنه يحمل أفكارا متطرفة، متسائلا: “كيف دخلت الأجهزة الأمنية عقل الشاب وتأكدت أنه يحمل أفكارًا متطرفة؟”

وأضاف قنديل أن المشهد في مصر بات عبثيًا بامتياز وشديد الابتذال، فالمواطنون الشرفاء هم من قبضوا على المتهم، فيما كانت الشرطة تتفرج عليهم وهم يُلقون القبض على المتهم ويستجوبونه ويخلعون ملابسه، ثم يناقشونه في أفكاره المتطرفة.

بدوره استبعد محمود عطية، منسق ائتلاف “مصر فوق الجميع”، أن يكون الحادث من تخطيط الأجهزة الأمنية، مضيفًا أن النظام ليس بحاجة إلى اعتقال مثل هذه الحالات ليثبت أنه يحارب الإرهاب.

رابط دائم