كتب- رامي ربيع:
 
اشتكى عدد من بائعي الدواجن من انخفاض حركة البيع والشراء خلال الفترة الأخيرة بسبب غلاء الأسعار وتدهور الأوضاع المعيشية والحياتية على يد الانقلابي الخائن عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري.
 
وقال أحد البائعين: إن حركة البيع تراجعت بصورة كبيرة خلال الأشهر الثالثة الماضية، مضيفًا أن قلة الاستهلاك تسببت في وجود وفرة من الإنتاج المعروض ما أدى لانخفاض الأسعار حتى أصبحت بسعر التكلفة.
 
وأضاف أن الشركات الكبيرة والسماسرة يتحكمون في أسعار الدواجن، لافتًا إلى أن غلاء الأسعار تسبب في زيادة الإقبال بصورة كبيرة على الهياكل والأرجل والأجنحة والتي كانت تُرمى قبل ذلك.
 
وقال بائع آخر: إن أسعار الدواجن البيضاء يتراوح من 19 إلى 20 جنيهًا في المزرعة وتصل في المحلات إلى 23 جنيهًا، أما الدجاج البلدي فيتراوح سعره بين 37 و38 جنيهًا، مضيفًا أن المواطنين يقبلون على شراء الهياكل والأرجل بسبب ارتفاع الأسعار.

رابط دائم