دخل المعتقلون بسجن ليمان المنيا في إضراب مفتوح عن الطعام والزيارات احتجاجا على تصاعد الانتهاكات بحقهم ، وقال المعتقلون في رسالة مسربة إن ضابط مباحث السجن عمر الدرديري اعتدى عليهم بالضرب بمساعدة القوات الخاصة، مضيفين أنهم جردوا من جميع متعلقاتهم الشخصية وتم سحب الأدوية من المرضى.

بدورها حملت رابطة أسر المعتقلين وزير الداخلية وإدارة السجن المسؤولية عن سلامة ذويهم.

وقالت أم حسين زوجة أحد المعتقلين بسجن ليمان المنيا، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين مساء الأحد، إن دخول المعتقلين في إضراب عن الطعام أزعج إدارة السجن، مضيفة أن الأهالي يتعرضون للذل خلال الزيارة حيث يتم تجريدهم من الأحذية ويتعرضون للتفتيش بطريقة مهينة، مضيفة أن مدة الزيارة تم تخفيضها من ساعة إلى ربع ساعة شهريا.

رابط دائم