رامي ربيع
قال الدكتور عمرو عادل، رئيس المكتب السياسي للمجلس الثوري المصري، إن الفكرة الرئيسية للمبادرة التي أطلقها المجلس بعنوان "مرسي.. الرئيس والزعيم" حقيقة ثابتة، وهي أن الرئيس محمد مرسي هو الرئيس المنتخب، وصموده وإصراره على إنجاح الثورة جعله يحتل منصب الزعيم بلا منازع.

وأضاف عادل- في مداخلة هاتفية لقناة "وطن" اليوم الإثنين- أن الدكتور مرسي يمثل نموذجا لامتلاك المجتمع للسلطة، وتوحد السلطة مع المجتمع للارتقاء به، بعكس نظام السيسي الذي يمثل نموذجا احتكاريا فاسدا وخائنا ومدمرا للمجتمع.

وأوضح عادل أن الحملة تتضمن عدة فعاليات، بداية من تأكيد هذه النقطة، ونشر ثقافة العصيان المدني داخل المجتمع، وكيفية مواجهة الانقلاب بالعصيان، وأيضا التواصل مع المصريين بالخارج للمساعدة في الضغط على النظام العسكري، والتنسيق مع العمال على مستوى التنظيم النقابي، وتنظيم الإضرابات لإسقاط الانقلاب.

رابط دائم