رامي ربيع
نظَّم مئات الصحفيين وقفة احتجاجية على سلالم النقابة؛ تنديدًا بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، واعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني.

وردد المشاركون في الوقفة هتافات منددة بقرار ترامب، منها "فلسطين عربية، هنرددها جيل ورا جيل.. تسقط تسقط إسرائيل، فلسطين عربية.. رغم أنف الصهيونية، يادي الذل ويادي العار.. الصهيوني جوه الدار، عيش حرية.. القدس دي عربية، يا فلسطيني يا فلسطيني.. وطنك وطني ودينك ديني".

ورفع المشاركون في الوقفة الأعلام الفلسطينية وصور المسجد الأقصى، ولافتات عليها عبارات تؤكد أن القدس عاصمة فلسطين.

وأضرم المحتجون النار في علم الاحتلال الإسرائيلي، مرددين هتافات «بنرددها جيل ورا جيل.. بنعاديكي يا إسرائيل».

وكان جمال عبد الرحيم، وكيل نقابة الصحفيين، قد دعا أبناء الجماعة الصحفية إلى وقفة احتجاجية على سلالم النقابة؛ لرفض قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس، والتضامن مع القضية الفلسطينية.

وقال عبد الرحيم: "كمواطن وصحفي مصري عربي.. أناشد جميع الزملاء أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين من مختلف الصحف القومية والحزبية والخاصة، المشاركة في وقفة احتجاجية على سلالم نقابة الصحفيين، غدًا الخميس في تمام الساعة الخامسة مساء.

وقفة الصحفيين:

حرق العلم الأمريكي:

رابط دائم