ناشد أهالي معتقلي سجن شبين الكوم العمومي المنظمات الحقوقية بالتدخل العاجل لإنقاذ أبنائهم من الانتهاكات التي تمارس بحقهم.

وقالت أسر المعتقلين إن داخلية الانقلاب تعتدي عليهم بالضرب والتعذيب وتتعمد وضعهم في زنازين انفرادية خالية من نوافذ التهوية وتمنع الداخلية إدخال الأدوية كما ترفع أسعارها في صيدلية السجن فضلا عن المعاملة غير اللائقة لأهالي المعتقلين.

كانت العديد من المنظمات الحقوقية قد وثقت في وقت سابق الانتهاكات التي تمارس بحق المعتقلين بسجن شبين الكوم العمومي وطالبت داخلية الانقلاب بزيارة السجن لتفقده والاطلاع على ظروف احتجاز المعتقلين.

في سياق متصل تشكو أسرة المعتقل عمار حضري من تدهور حالته الصحية في محبسه بسجن قنا العمومي.

وأوضحت الأسرة أن إدارة السجن تتعنت في توقيع الكشف الطبي عليه رغم صدور قرار من النيابة العامة بذلك، مشيرة إلى أن عمار تعرض للإخفاء القسري لمدة 3 أشهر قبل ظهوره في سجن قنا العمومي.

بدوره أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان الإهمال الطبي المتعمد بحق المعتقل وحمل إدارة السجن المسئولية الكاملة عن سلامته وطالب بحق المعتقل القانوني في المعاملة الإنسانية وتلقي العلاج المناسب.

وأعلن الطبيب المعتقل صلاح جلال الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام نتيجة التعذيب الممنهج بحقه في محبسه بسجن طرة وقالت أسرته إنه تعرض للإصابة بكسور في الحوض والعمود الفقري جراء التعذيب وأصبح لا يستطيع الوقوف أو المشي على قدميه.

وأشارت الأسرة إلى أن سلطات الانقلاب حاولت نقله إلى سجن العقرب سيء السمعة إلا أن إدارة السجن رفضت استقباله بسبب تدهور حالته الصحية.

من جانبها أدان عدد من المنظمات الحقوقية الانتهاكات التي يتعرض لها الطبيب المعتقل وحملت إدارة السجن ومصلحة السجون المسئولية عن سلامته.

رابط دائم