تناول الإعلامي يوسف حسين، المعروف بـ “جو” محاولات إعلام الانقلاب، جر الغلابة عن مشكلاتهم اليومية، بالحديث عن بعض القضايا المستفزة مثل مناقشة “الرقص الشرقي”، في الوقت الذي يتجاهل فيه هؤلاء أخبار تصدير إسرائيل للغاز لمصر، والصفقة التي زفها نتنياهو لشعبه والتي تقدر بـ15 مليار دولار.

وقال حسين خلال حلقة جديدة من برنامج “جو شو” المذاع على قناة “العربي” مساء أمس الخميس، إن بعض الإعلاميين يظهر أنه فوجئ بإعلان صفقة نتنياهو، في حين هم يعرفون جيدا أن ما يروجون له من افتتاح حقل ظهر هو مسرحية يشاركون فيها.

وعلق على تصريحات إعلامي الانقلاب عمرو أديب، حينما قال إن إعلام الدولة سيحتاج وقت كبير لغسل أدمغة الناس بعد الإعلان عن الاكتفاء الذاتي من الغاز بسبب اكتشاف حقل ظهر، ثم تناقض سلطات الانقلاب بالاستيراد من إسرائيل، وعلق جو بأن الموضوع لا يحتاج مع أمثال عمرو اديب سوى حلقتين لمحاولة طي الصفحة وغسل أدمغة الناس.

وأشار إلى أن المشكلة ليست في الاكتشافات الخاصة بالثروات، ولكن المشكلة في الفساد الذي يهدر هذه الثروات.

كما تحدث عن ملف اعتقال عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية، كما تطرق أيضا إلى الجدل الذي أثارته الدواجن البرازيلية منتهية الصلاحية.

رابط دائم