قالت مصادر صحفية، إن قوات جيش الانقلاب تشن عمليات هدم واسعة في مدينة رفح شرق محافظة شمال سيناء.

وأوضحت المصادر أن عمليات الهدم تتركز في مناطق أبو حلو والشلالفة المتاخمة للحدود مع فلسطين المحتلة، فيما طُلب من عشرات السكان إخلاء منازلهم بصورة عاجلة.

في سياق متصل، كشفت مصادر قبلية عن أن تنظيم ولاية سيناء يحاول السيطرة على ميناء رفح القريب من الحدود مع قطاع غزة، من خلال هجمات متكررة على الكمائن القريبة منه.

وأوضحت المصادر أن مناطق الساحل برفح ما زالت خارج سيطرة الجيش بشكل كامل كبقية أحياء المدينة التي تم تهجيرها بعد طرد سكانها.

رابط دائم