قال الدكتور محمد رأفت، الخبير في النظم التعليمية: إن رفع حكومة الانقلاب مصاريف الالتحاق بالمدارس اليابانية إلى 10 آلاف جنيه هو صورة من صور التربح التي لا تحدث إلا في النظم الفاشلة المتخلفة.

وأضاف رأفت- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن قضية تمويل التعليم قضية كبرى، والدول المتقدمة لا تجعل الحالة المادية المعيار الأول لقبول الطلاب في المدارس المختلفة.

وأوضح رأفت أن المدارس اليابانية منحة مجانية، واستغلالها بهذه الصورة السيئة كمصدر للتربح بزعم تحسين مستوى الخدمة يدفع إلى عدم الثقة في التعامل مع النظام المصري بعد ذلك، مضيفا أن تحسين مستوى الخدمة لا يكون على كاهل أولياء الأمور.

رابط دائم