رامي ربيع
قال خلف بيومي، مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان، إن القضية 108 عسكرية، والتي حُكم فيها اليوم بإحالة 14 متهمًا للمفتي، تسمى "هزلية 108" لأنه ليس بها جرائم منسوبة لفرد على سبيل التحديد، في الوقت الذي يتحدث فيه الدستور عن العقوبة والجريمة الشخصية، مطالبًا بتحرك دولى سريع لوقف الإعدامات فى مصر.

وأضاف بيومي- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن القضاء العسكري غير مختص وغير مؤهل وغير مستقل، مضيفًا أن عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، أصدر قرارًا بتوسيع صلاحياته للقضاء على المعارضة السياسية.

وأوضح بيومي أن القضية بها 21 متهمًا أحيلوا للقضاء العسكري، ولم تتوافر لهم ضمانات المحاكمة العادلة، وتعرضوا للإخفاء القسري لفترات طويلة، كما تعرضوا لتعذيب ممنهج، ولم تسمح المحكمة للدفاع بممارسة مهامه، ورفضت الاستجابة لطلبات المحامين.
 

رابط دائم