رامي ربيع
طالبت رابطة أسر معتقلي مركز فاقوس بمحافظة الشرقية، أجهزة أمن الانقلاب بالكشف عن مكان احتجاز كل من "محمد رباح" و"السيد الغندور"، بعد اختطافهما وإخفائهما قسريا منذ أربعة أيام.

وأدانت الرابطة، في بيان لها اليوم، عمليات الإخفاء القسري المتكررة بحق المعتقلين، مضيفة أن قوات أمن الانقلاب بمحافظة الشرقية داهمت منازل مؤيدي الشرعية بقرية السماعنة بمركز فاقوس، يوم السبت، وروعت الأطفال والنساء، واختطفت اثنين من رافضي الانقلاب، هما محمد عبد الرحمن رباح (52 سنة)، وسيد غندور (56 سنة)، وتم اقتيادهما لمكان مجهول لليوم الرابع على التوالي.

وأعربت الرابطة عن تخوفها من تعرض المعتقلين للتعذيب للاعتراف بتهم ملفقة، عقب تردد معلومات عن تواجدهما بمقر الأمن الوطني بمحافظة الشرقية، وحملت الرابطة مدير أمن الشرقية ورئيس جهاز الأمن الوطني المسئولية عن سلامتهما.

رابط دائم