كتب رامي ربيع:

استنكر الأب مانويل مسلم، عضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات راعي كنيسة اللاتين في غزة، اعتراف دونالد ترامب الرئيس الأمريكي بالقدس الموحدة عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، وتوجيهه بنقل سفارة أمريكا إليها بمثابة إعلان حرب على السلام الفلسطيني، وخروج على مبادئ الشرعية الدولية.

وأضاف مسلم -في مداخلة هاتفية لبرنامج "مصر النهاردة" على قناة "مكملين" مساء الأربعاء- أن الكيان الصهيوني ليس دولة ولكنه جيش إرهابي، وغزوة صهيونية أوروبية أمريكية لاحتلال الوطن العربي، والسيطرة على مقدراته، وإثارة القلاقل والحروب لتنمية اقتصادها العسكري.

وأوضح مسلم أن قرار ترامب أسقط اتفاقية أوسلو، وأن الرهان على الاعتراف بإسرائيل سقط، والشعوب العربية استيقظت على أن كل القرارات تجاه القدس والقضية الفلسطينية كانت مكذوبة.

رابط دائم