طرحت إحدى القنوات على “فيس بوك” سؤالاً على عينة من المصريين حول “هتعمل حساب في الفيس بوك المصري”؟

وجاءت الردود متفاوتة؛ حيث قالت إحدى الفتيات “إحنا في ايه ولا في ايه.. نفكر في البلد دلوقتى وبعد كده نشوف حكاية “الفيس بوك المصرى ده”.

وأضاف آخر: الفيس بوك الأصلى نعمله علشان نتواصل مع العالم الخارجى ونشوف الحاجات الجديدة.

وحول أسباب إنشائه قالت: بالطبع “علشان يعزلونا أكتر ما احنا معزولين، ومانشوفش حد ولانعترض على اللى بنشوفه”.

بينما أجابت فتاة أخرى على إنشاء “فيس بوك مصرى” بقولها: بالطبع “لا” ،الفيس بوك العالمى هدفه التواصل مع العالم. ثم أردفت: مش حيعرفوا يسيطروا علينا بالتأكيد.

فى حين ردت إحدى الفتيات: أكيد هدفه “وقف الفضائح التى تتم فى مصر ،وعدم إيصالها للعالم الخارجي”.

تبعتها أخرى فقالت: فيه حاجات أهم نهتم بها.. خلونا نشوف التعليم، الموضع من الأصل فاشل ومش حيكمل، وأى حاجة يجيب منها فلوس”.

رابط دائم