استنكر الشيخ محمد الصغير، مستشار وزير الأوقاف بحكومة الدكتور هشام قنديل، تصريحات موسى مصطفى موسى، حول إلغاء جامعة الأزهر حال نجاحه في مسرحية الانتخابات الرئاسية.
وقال الصغير، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين: إن موسى أراد لفت الانتباه له بعد أن شعر أنه لا يشعر به أحد، وأراد اختلاق فقاعة بالهجوم على الأزهر.
وأضاف الصغير أن الهجوم على الأزهر بدأ بشراسة بعد الانقلاب العسكري، واصفا ما حدث بأنه راية ردة على الإسلام، ترفع في عهد عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري.
وأوضح الصغير أن الهجوم على الأزهر يتكرر منذ عهد نابليون بونابرت عندما دخل الأزهر بخيوله، وفي كل مرة يزداد الأزهر قوة ورسوخًا، ويكون الهجوم سببًا في تجديد شبابه ورسالته.

رابط دائم