كتب– عبدالله سلامة
بعد مرور يوم واحد على كارثة قطاري الإسكندرية، التي راح ضحيتها حوالى 49 قتيلا و123 مصابا، سقطت طائرة تدريب عسكرية تابعة لجيش الانقلاب، في منطقة زراعية بمحافظة الدقهلية.

وتسبب الحادث في حالة من الذعر بين أهالي قرية "طماي الزهايرة"، التابعة لمركز السنبلاوين بالدقهلية، معبرين عن استيائهم من التهاون بأرواح المواطنين، وتنظيم تدريبات عسكرية بالقرب من المناطق السكنية.

من جانبها، أعلنت مديرية أمن الدقهلية عن أن الطائرة كانت في طلعة تدريبية، وأن قائدها النقيب محمد شاكر لقي مصرعه على الفور، فيما تم فرض كردون أمني على مكان الحادث.

رابط دائم