نشر “ألش خانة” حلقة جديدة من برنامج “اتأخر خدني جنبك”، وذلك بعنوان “سوريا تحت العلم”، تناولت الأوضاع في سوريا في ظل التدخلات الأجنبية في البلاد.

وتطرقت الحلقة إلى كيفية تصفية الدول الأجنبية حساباتها داخل سوريا، مشيرة إلى التدخلات العسكرية المتواصلة من جانب روسيا وإيران والولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الدول الأوروبية خلال السنوات الماضية.

وأشارت الحلقة إلى تجريب روسيا أسلحتها الحديثة في الأجواء السورية، مشيرة إلى أن الضربات العسكرية الأمريكية لسوريا تأتي كوسيلة للهروب من الأزمات الداخلية التي يعاني منها ترامب، والتي تعد أبرزها التدخلات الروسية في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة.

رابط دائم