قال الدكتور صفي الدين حامد، أستاذ التخطيط الاستراتيجي، إن الضغوط الأمريكية تزداد يومًا بعد يوم على سامح شكري، وزير الخارجية في حكومة الانقلاب العسكري.

وأضاف حامد- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن الكونجرس سيعقد اجتماعًا، غدا، يتضمن عقد لجنة استماع حول الأوضاع الحقوقية في مصر سيكون لها عواقب وخيمة، بعد أن انتقد عشرة من أعضاء الكونجرس ضعف أداء وزير الخارجية فيما يتعلق بملف حقوق الإنسان في مصر، وما يحدث من انتخابات تهريجية.

وطالب حامد الشعب المصري بالتصويت في الانتخابات الإلكترونية الموازية، التي تطلق الخميس المقبل؛ لفضح النظام الانقلابي والتوضيح أن الأرقام التي يصدرها مزيفة لا تمت للواقع بصلة.

رابط دائم