بثّت قناة “مكملين” حلقة جديدة من برنامج “حكايات مصرية”، الذي يقدمه الإعلامي محمد ناصر.

ودارت الحلقة حول عائلة “عنايت” ووالدهم الموظف البسيط محمد عنايت، والذي عاصر هو وأسرته كفاح المصريين ضد الاحتلال الإنجليزي.

كان لمحمد عنايت 8 أولاد ربّاهم جميعًا على حب مصر والتضحية لأجلها، فشبّوا فدائيين يدافعون عن الوطن، وكانوا عنصرًا أساسيًّا في مقاومة الإنجليز، حتى إن اثنين منهم استشهدوا دفاعًا عن مصر، ونُفي ثالث خارج البلاد، واعتُقل الرابع لفترة طويلة من شبابه.

الابن الأكبر التحق بمدرسة المهندس خانة، واشترك مع مجموعة من أصدقائه في جمعية سرية تسمى التضامن الأخوي، لتنفيذ عمليات اغتيال للإنجليز ومن يتعاونون معهم.

وبعد محاولة اغتيال فاشلة للسلطان حسين كامل، اعتقلت عائلة عنايت كلها بمن فيهم الوالد، قبل أن يُفرج عنهم بعد ذلك، ويحاكم محمود أمام محكمة عسكرية تقضي عليه بالإعدام ويخفف إلى النفي إلى مالطة، لكنه مرض خلال فترة اعتقاله وأفرج عنه بعفو صحي ومات بعد 3 أشهر.

أما عبد الحميد وعبد الفتاح فكانا شعلة نشاط إبان ثورة 1919 رغم حداثة سنهما، واعتقل عبد الفتاح مرتين وتعرض للجلد، وشكّلا خلية لاغتيال قيادات الإنجليز في مصر نفّذت عددًا من العمليات بنجاح كبير، ما أصاب الاحتلال الإنجليزي بالرعب.

رابط دائم