كتب رامي ربيع:

بثت قناة مكملين تقريرا معلوماتيا حول عاصفة الحزم التي قادتها السعودية ودول التحالف العربي في اليمن لدعم الرئيس عبدربه هادي منصور ضد الرئيس المخلوع على عبدالله صالح والحوثيين.

وحسب التقرير، الذي أذيع مساء الأربعاء، أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في 25 مارس 2015 من واشنطن بدء الضربات الجوية ضد الحوثيين لاستعادة شرعية الرئيس اليمني عبدربه هادي منصور بعد انقلاب 4 سبتمبر 2014.

العملية التي أطلق عليها عاصفة الحزم شنتها دول عربية بقيادة السعودية قبل أن يعلن التحالف في 21 إبريل انتهاء العملية بعد تحقيق أهدافها!

وفي 14 يوليو أعلن التحالف انطلاق عملية "السهم الذهبي" البرية في اليمن وشن التحالف عشرات الغارات الجوية العشوائية التي تسببت في قتل الأبرياء وخلفت دمارا هائلا في المرافق والبنية التحتية اليمنية.

ووثقت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان مقتل 5110 يمنيا وجرح 8719 آخرين، كما ذكرت منظمات حقوقية أن 7 ملايين يمني على حافة المجاعة وتهدد الكوليرا نحو 800 ألف يمني، فضلا عن أن ثلثي قتلى غارات التحالف من المدنيين و73% من الأطفال.

ووجهت منظمات حقوقية دولية اتهامات للسعودية بارتكاب انتهاكات خطيرة في اليمن الأمر الذي دفع المملكة للبحث عن مخرج من هذه الورطة.

رابط دائم