قال الدكتور عبد التواب بركات، مستشار وزير التموين السابق: إن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي يحاول، منذ استيلائه على الحكم، تخفيض فاتورة الدعم من خلال تطبيق اشتراطات صندوق النقد، سواء للحصول على القرض أو معاقبة المصريين لمشاركتهم في ثورة يناير 2011؛ للمطالبة بالعيش والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية.

وأضاف بركات- في مداخلة هاتفية لقناة “مكملين”- أن بند الدعم في الموازنة يساوي جزءًا ضئيلًا من فاتورة الفساد التي كشفها المستشار هشام جنينة، والتي قدرت في 2015 بـ600 مليار جنيه، في حين أن دعم السلع التموينية والخبز لا يتجاوز 85 مليار جنيه.

وأوضح بركات أن النظام يمهد بهذا القرار لرفع الدعم كليا، بالمخالفة للمادة 79 من الدستور، والتي تنص على أنه لكل مواطن الحق في الغذاء الصحي والكافي، وتلتزم الدولة بتأمين المواد الغذائية للمواطنين.

رابط دائم